برنامج كامل للعلاج من العين حصرياً-رقم شيخ روحاني صادق 0096176778016

للتواصل والإستفسار

الإتصال بالشيخ الروحاني هادي على الرقم التالي:

 هاتف +واتس: 0096176778016

القراءة المباشرة على المريض منه أو من غيره أولى وأكمل ، لكن لعدم تمكن البعض من ذلك نضع بين أيديكم قراءةً لآيات والأدعية

1. اعتقد جازماً أن القرآن شفاء ولا تستمع لأجل التجربة فكلام الله لا يجرب .

2. اعتقد جازماً أن القرآن شفاء بذاته لأنه كلام الله وليس لأن فلاناً قرأه ورتّله .

3. (إنما الأعمال بالنيّات) . فلتكن نيّتك من استماع القرآن :

فكرة إنشاء أشرطة الرقية ؟

إذا تساءلنا كيف نشأت فكرة أشرطة الرقية أجبنا عن ذلك بالآتي

1- تأثر المرضى بأشرطة القرآن المسجلة فبعضهم يقول كنت استمع لشريط قرآن وفجاة وجدت حالي تغير وغبت عن وعيي أو شعرت برعشة ورعدة .

2- أن مافي الأشرطة عبارة عن نقل نفس الايات ولكن بطريق آخر وكلا الطريقتين بالسماع.

3- التسهيل لطلب الكثير من الناس للرقية الشرعية لقلة وندرة المعالجين الشرعيين.

4- تسهيل الأمر على الناس ودرءاً لظاهرة تعلق المرضى بالرقاة وتنقلهم من بلد إلى بلد من أجل الراقي فلان وفلان

(أعراض العين)

هذا بعض عوارض العين نسأل الله لنا ولكم الشفاء والعافية احببت ان اطرحها لكم:

نلاحظ جميعاً إلى شئ معين وغريب جداً وهو :

– بعض الحالات تبكي عند القراءة ولا يحضر جن.

– بعض الحالات تتثائب مع القراءة وتشعر بحرقة شديدة في القلب((حرارة لا تكاد تُوصف)) وفقدان للإحساس في الصدر خاصة.

– بعض الحالات تشعر بالموت هاجس قوي مُلحّ – ولم تذكر الموت ويحدث ذلك فجأة- ويستمر معها حتى تكاد تقتل صاحبها.

– بعض الحالات تعاني من زيادة في ضربات القلب دون بذل مجهود.

– بعض الحالات تشعر بأن كل شئ تمضي فيه في هذه الدنيا يبوء بالفشل الواضح علاماته.

– بعض الحالات تنحف وتنحف بعد أن كان الوزن زائداً وتصل إلى درجة الموت أحياناً والطب يحتار فيها —- ويقوم بعض الأطباء الجهال باللعب في غدة المريض (الغدة الدرقية) ولكن مازال الوزن ينزل.

– بعض الحالات يتساقط فيها شعر الرجل والمرأة بصورة كبيرة جداً جداً بعد أن كان كثير – وبعض الأطباء الجهال يصفون الأدوية المنشطة لفروة الرأس —- وفي النهاية —- صلع محتم.
– بعض الحالات تصاب ببهاق في الجلد وجميع التحاليل تؤكد أنه سليم ولكن مع القراءة لا يتأثر.

– بعض الحالات تكون فيها المرأة جميلة جداً وفجأة (نمش – حبوب مقيّح)) ولا ينفع معها علاج.

– بعض الحالات يقرأ عليها المعالج وتُعاني من ((كتمة شديدة)) ولكن لا يحضر الجن بالكلية.

– بعض الحالات تشعر بألم شديد في القلب كأنه سكاكين تقطعه من الداخل.

– بعض الحالات تشتكي من جميع أعراض الإصابة الروحية ولكن بدون أحلام مزعجة.

– بعض الحالات تصاب بالأرق الشديد وعدم خلود للنوم إلا بعد فترة طويلة من المكوث على الفراش.
– بعض الحالات تشعر بتوهان دائم وشرود ذهني ومع القراءة عليها لا يظهر شئ.

– بعض الحالات تريد أن تبكي بدون سبب بدون سبب فجأة تريد البكاء.

– بعض الحالات تصاب بمرض عضوي خطير ولكن عند القراءة علىالمريض لا يحضر الجن.

– بعض الحالات تصاب بنكسة في العلاقة الزوجية وإذا قرأ المعالج آيات السحر لا يظهر شئ.

– بعض الحالات يقول عنها المُتعالمون أن الجن قوي ولا يحضر ولا يتأثر مع القراءة.

– بعض الحالات تريد البكاء عند رؤية الناس ينظرون إليها.

بعض الحالات تصاب بربط عند إتيان الأهل – والنتيجة لا يوجد سحر؟؟!!

– بعض الحالات تصاب بصداع نصفي مزمن ولا يجدي معها علاج وعند القراءة يذهب ويعود بعدها بزمن يسير – ولا يحضر جن.

– بعض الحالات تشعر بضيق شديد ونكد مصاحب بكتمة – ولا تجد له علاج ولربما كان سبباً في إنتحار صاحبها ؟؟!!

– بعض الحالات تصاب بشلل نصفي أو كلي ولكن لا علاج ومع القراءة يشعر المريض بحركة في قدمه ؟؟!!

– بعض الحالات تبكي فيه الأطفال كثيراً – ويتقيؤن كثيراً الطعام وبعدها جفاف وبعدها ……… ، ولا نتائج مطمئنة.

– بعض الحالات تصيب الأطفال كثيراً وخاصة الذكور دون الإناث وهو عبارة عن مرض روحي ومع العلاج يشعر بتحسن بسيط ومن ثم يرجع المرض.

– بعض الحالات حين القراءة عليها تشعر براحة وبعد القراءة يرجع المرض مرة أخرى بعد بيوم أو إثنين.

– بعض الحالات تتثائب كثيراً عند كل كلمة من ذكر الله.

– بعض الحالات تعاني من عدم القدرة على قراءة القرآن بسبب الدموع المنهمرة والتثائب الكثير خاصةً سورة الفلق !!

(ماهي دلالة الشفاء من العين او الخلاص منها ، وهل تنفك العين بموت العائن )

السؤال الأول : ماهي دلالة الشفاء من العين او الخلاص منها ؟؟؟

الجواب : من الأمور التي يجب أن يهتم بها المعالِج والمريض التأكد من شفاء الحالة المرضية بشكل عام ، حيث يستطيع المعالِج الحاذق المتمرس التثبت من ذلك باتباع الوسائل التالية :

أولاً : تصبب العرق :

يلاحظ أثناء فترة مغادرة وخروج الروح الخبيثة من الجسد وما يتبعها ، تصبب العرق واحمرار الوجه ، وأحيانا الشعور ببرودة في الأطراف ، ومن ثم الشعور بالهدوء والسكينة والراحة 0

ثانياً : الشعور بالتثاقل والألم :

غالبا ما يشعر المريض بتثاقل وألم في منطقة الخروج ، ويبقى تأثير ذلك الألم لدقائق وسرعان ما يزول 0

ثالثاً : اختفاء وزوال كافة الأعراض المتعلقة بالحالة المرضية :

كالصداع والبكاء والأرق والقلق ونحوه ، وشعور المريض بالراحة التامة بعد ذلك 0

رابعاً : حال تكرار الرقية الشرعية على المريض غالبا لا يشعر بأية أعراض أو مؤثرات :

كما كان يحدث سابقا ، ويكون في وضعية مرتاحة منشرح الصدر والفؤاد 0

خامساً : عند استخدام العلاج لا يشعر بأية أعراض جانبية :

وعند استخدام العلاج كالماء والعسل والحبة السوداء ودهن الجسم بزيت الزيتون ونحوه ، لا يشعر الشخص بأية أعراض أو مضاعفات تذكر 0

يقول صاحبا كتاب ” طارد الجن ” عن كيفية معرفة خروج الجني الصارع من البدن : ( أن يفيق المصروع وينظر حوله وكأنه فك من عقال ويحمد الله ، وتشعر وكأنه كان نائماً واستيقظ 0
يتصبب عرقاً ويحمر وجهه ويغمره الهدوء وتشمله السكينة ويحس بالراحة ) ( طارد الجان – ص 85 ) 0

سادساً : تذكير المريض بفضل الله سبحانه وتعالى عليه بالشفاء والعافية :

وتقديم بعض التوصيات الهامة له ، ودعوته للابتعاد عن اقتراف المعاصي والتمسك بالكتاب والسنة والعقيدة الصحيحة ، وحثه بالمحافظة على قراءة جزء من كتاب الله عز وجل يوميا كحد أدنى ، وكذلك التركيز على قراءة بعض الآيات والسور كالبقرة والكرسي وأواخر سورة البقرة والإخلاص والمعوذتين ونحوها من سور القرآن العظيمة 0