الاحجار الكريمة وخصائصها وفوائدها وميزاتها الروحانيه-اصدق شيخ روحاني هادي 0096176778016

للتواصل والإستفسار

الإتصال بالشيخ الروحاني هادي على الرقم التالي:

 هاتف +واتس: 0096176778016

الاحجار الكريمة وخصائصها وفوائدها وميزاتها الروحانيه

بـسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد و ال محمد قال الرسول الأعظم والنبي الأكرم صلوات ربي وسلامه عليه وعلى اله الطيبين الطاهرين وأصحابه الغر الميامين: (أبى الله أن يجري الأشياء إلا بالأسباب فجعل لكل شيءٍ سببا وجعل لكل سبب شرحا وجعل لكل شرحا علما وجعل لكل علما بابا ناطقا) فإن من بدائع وعجائب صنع الله عزوجل الأحجار وذلك لكمون الخواص والمنافع التي خفي معظمها عن عقل الإنسان وهي في أدنى مراتب الوجود.. فالحجر له إحساس وشعور وحياة وممات.. وهذا الإحساس يكون في رتبة الجمادات.. قال الله تعالى (( وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم)).. وان الله سبحانه وتعالى لم يخلق المعادن و الجواهر في باطن الأرض تخلفا ً أو اعتباطا ً أو دون فائدة( والعياذ بالله )وإنما للتفكر في عجائب مصنوعاته و بديع مخلوقاته و أيضا لمنافع الناس. فيا عجباً كيف يعصى الإله * أم كيف يجحده الجاحد وفــي كــل شــي لــــــــــه * آيــة تــدل بأنه واحـــد عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: (تختموا بالعقيق فانه مبارك ومن تختم بالعقيق يوشك أن يقضى له بالحسنى) وعن الإمام علي رضي الله عنه وارضاه انه قال: (تختموا بالعقيق يبارك عليكم وتكونوا في أمن من البلاء) وعن الرضا عن آبائه عليهم رضوان الله عليهم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (تختموا بالعقيق فانه لايصيب أحدكـم غمُ مادام ذلك عليه) وعن النبي انه قال: تختموا بالعقيق فإنه ينفي الفقر واليمنى أحق بالزينة وعنه قال: صلاة ركعتين بفص عقيق تعدل ألف ركعة بغيره. (خــــــواص الأحـجــار وأســرارهــا)الـعـقـيـق.. يقوي العقل وتعطي الفصاحة لصاحبه وتهبه قوة التغلب على الأعداء وتملأ القلب الشجاعة والحذق والفطنة وتضفي على حامله الصحة وتيسير الأمور وهو حرز وينفي الفقر والنفاق وهو للفوز والغلبة ومبارك ولحسن العاقبة وقضاء الحوائج وللامان في السفر وللحفظ من المكروه والبلاء وللسعة في الرزق ولمنع الغم والهم ومن أسباب إستجابة الدعاء ويطرد الأحلام المزعجة ويهب صاحبه التوفيق… الـجــزع.. وهو نوع من أنواع العقيق إلا أنه أقوى أنواعه روحانيا فمن يحمله ويعمل له السحر بكثرة فهذا الحجر يرد السحر على الساحر وهذا الحجر يرد كيد مردة الشياطين… الـيـاقـوت..ينفي الفقر ويجلب الرزق بكرامة الله عزوجل وهو رمز الرضى ويهب صاحبة العفة والمحبة من الناس والتوفيق في قضاء الحوائج كما يفرح القلب ويشرح الصدر وينفي الفقر وللنبل وهو مبارك يعظم لابسه في أعين الناس ويكسبه الوقار ويؤلف بينه وبين الناس بالمحبة ويقوي قلب لابسه ويعطيه الشجاعة ويمنع الغرق ولا تقع الصاعقة على من تختم به وإذا وضع تحت اللسان يمنع العطش ويمنع الصرع (بإذن الله) والأزرق للأمان وطرد الخوف ويجعل الحزين فرحا ً ويزيد في القوى الحيوية وهو دليل الصدق ويربح التجارة ويعين صاحبه على التوبة من الذنوب ويفتح العين الباطنية للانسان… والأصفر يقلل المتاعب النفسية ويساعد على صفاء الروح ويساعد على التفكير الهادئ والرأي المتزن ويطرد الأحلام المزعجة وهو دليل للذوق السليم وحمله يكسو الهيبة وحمله يعتبر علاجا للجولان النومي وييسر أسباب المعاش ولا تقع المتاعب العملية على صاحبه الــزركــون.. له بريق يسطع عنه ألوان جمالية تبهج النفس وتهدي الأعصاب ويزيد من الطاقة الحيوية ويشبه الألماس في الشكل ومن خواصه يحفز من عملية دورة الدم لذا يصلح للذين عندهم فقر الدم وينصح به خصوصا للنساء بعد الولادة حتى تتم تنظيم الدورة الدموية عندها… الـفـيـروز.. الظفر ينفي الفقر ومن أسباب استجابة الدعاء ويزيد في قوة القلب وهو طلسم للوقاية من الأخطار والموت الشنيع وهو بمثابة درع للإبطال والمحاربين لبسه يولد النجاح والحب والنظر إليه يجلو البصر ويقويه ولا يموت صاحبه غرقا ولا حرقا وللحمل إذا نقش عليه الآية <ربي لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين> (بعد أمر الله) وهو مجرب لتيسير المعاش والأمور ويقال إن لونه يتغير إذا مرض صاحبه ويعود إلى لونه إذا تماثل للشفاء ومن خواصه يستعمل للحماية من العين والنظرة والحسد يتميز باللون الأزرق الزاهي الذي يخطف الأبصار والأخضر يعطي الهيبة والقبول وقوة الشخصية ويسهل قضاء الحوائج ويميل صاحبه للتعبد والتنسك بكرامة الله تبارك… حـديد صـيني.. يعطي القوة على كشف حقائق الأشياء ويطرد الشياطين والخيالات عن حامله ينفع لدفع الضرر والسحر والعين والنظرة ويشرد بمردة الجان والشياطين ويحل الخصومات التي بينك وبين من كان جنبك وينفع لقضاء الحوائج المتعسرة… عـين الشـمـس.. وهو رمز الأمل والمحبة والإخلاص ويقلل متاعب النفس وحمله ييسر أسباب المعيشة وهو يقوي الإدراك وينعش الذاكرة ويبعد الوسواس والهواجس… الــزمـرد.. تخاف منه الأفاعي وتتضايق منه وهو يسر لا عسر فيه يسهل الأمور ويساعد على الشفاء العاطفي والجسدي ويهدئ العقل والجسم ويزيد من ثقة الإنسان يمنع الخمول وينشط الجسد وهو بمثابة الكرة البلورية للإحساس بالمستقبل (وليس التنبؤ به)… الـزبـرجـد.. مهدي ومبرد للأعصاب ويسهل قضاء الحاجات ويفرح النفس ويملأ القلب بالطمأنينة وإذا علق على المرأة الحامل سهل الولادة ويمتاز بأنه يجلب الحظ الحسن وخاصة الفتيات المقبلات على سن الزواج… الجـمـشـت.. يحد الذكاء ويشحذ الذهن ويعطي قوة على الكشف الروحي عن طريقة الأحلام ويطرد الوسواس والهواجس ويزيل المتاعب يؤدي إلى تقوية الجانب الروحي والحاسة السادسة والقدرة على الإحساس بالأشياء دون لمسها أو إبصارها مسبقاً قبل وقوعها… الـــــدر.. نافع من الخفقان والغثيان والتختم به يورث الوجاهة والقبول ومنع السحر والنظرة ويدخل السرور والبهجة في القلب وله خاصية تطويل الشعر وإذا وضع تحت الوسادة يمنع الأحلام الرديئة.. الـــلازورد.. هو حجر الحب والمودة يبهج النفس ويزيل الهم والحزن ويمنع الوسواس والخيالات وإدمان النظر إليه يجلو البصر ويكسب حامله الشجاعة والاطمئنان ويلب النفس على الصبر .حجر الدم أو اليشم.. يزيد في طلاقة اللسان والفصاحة ويقوي الإدراك ويعطي الاتزان والقوة على مواجهة العدو والدفاع عن الحق ويكسب صاحبه الصبر وقوة الإحتمال. الكـهـرمــان.. يبهج القلب ويزيل الهم ويولد الجاذبية الساحرة لحامله ويقوي الروح المعنوية في النفس ويدفع الخوف ويعين على قضاء الحاجات ويطلق عليه البعض اسم حجر الحظ لأنه يطهر الجسم من السلبيات والسموم ويساعده على استعادة نشاطه.. الـلــؤلــؤ.. يملأ القلب الهدوء والسكينة والطمأنينة ويكسب صاحبه العفة والعمل على حسن الأحدوثة ولكن حمله للمرأة الحامل يعرقل الحمل ويمنعه (بعد أمر الله).. الـمـرجــان.. يمنع حدوث الاضطراب في المنازل ويعتبر عوذة للأطفال لطرد الأرواح الشريرة عنهم ويريح النفس ويفسد السحر ويزيل الخوف والوسواس والشك ويقي حامله شر الحاسدين… حجر القـــمر.. يبرئ من الفزع و يصرف الوسواس ويمنع الخفقان والإضطراب وهو لصفاء النفس والراحة النفسية وتعليقه يبعد الصرع وإذا وضع في خرقة بيضاء أورث الجاه والقبول عند الناس… عـين النــمر.. وله خواص عين القط إلا انه أقوى من عين القط في الشجاعة والجرأة وعين القط أقوى منه في جلب الحظ.. عـين الـقــط.. يشرح الصدر ويفرح القلب ويدخل البهجة والطمأنينة إلى النفس ويكسب حامله صداقة الناس وحبهم وتبادل الإخلاص والثقة والمنفعة ويقال إن المكان الذي يوضع فيه لا يقربه اللص وهو يزيد في مال صاحبه ومن خواصه هو للحظ ويحفظ حامله من عين السوء.. قال الرسول الأعظم والنبي الأكرم صلوات ربي وسلامه عليه وعلى اله الطيبين الطاهرين وأصحابه الغر الميامين: (أبى الله أن يجري الأشياء إلا بالأسباب فجعل لكل شيءٍ سببا وجعل لكل سبب شرحا وجعل لكل شرحا علما وجعل لكل علما بابا ناطقا) فإن من بدائع وعجائب صنع الله عزوجل الأحجار وذلك لكمون الخواص والمنافع التي خفي معظمها عن عقل الإنسان وهي في أدنى مراتب الوجود.. فالحجر له إحساس وشعور وحياة وممات.. وهذا الإحساس يكون في رتبة الجمادات.. قال الله تعالى (( وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم)).. وان الله سبحانه وتعالى لم يخلق المعادن و الجواهر في باطن الأرض تخلفا ً أو اعتباطا ً أو دون فائدة ( والعياذ بالله ) وإنما للتفكر في عجائب مصنوعاته و بديع مخلوقاته و أيضا لمنافع الناس. فيا عجباً كيف يعصى الإله * أم كيف يجحده الجاحد وفــي كــل شــي لــــــــــه * آيــة تــدل بأنه واحـــد – أسباب تولد الأحجار: الأبخرة والأدخنة التي تنتج في باطن الأرض بقوة الحرارة العالية ثم تصلب هذه المواد ومن ثم تجف وعلى حسب نوعية المواد وتفاعلها وإتحادها ينتج حجر أو معدن تام التركيب ومن الأحجار ما يتولد عن النبات كالكهربا والسندس وأمثالها.. ومنهن ما يتولد في داخل الحيوان أو فعل خارجي يقوم به الحيوان يتولد منه الحجر.. ومن الأحجار ما يتولد من الجن أو كان أصله جني أو روحاني..